مقتبسات

ماذا تعرف عن نظرية أم ؟

ماذا تعرف عن نظرية أم ؟

تطرح نظرية أم بعداً مكانياً جديداً مضافاً الى الأبعاد العشرة السابقة لنظريات الأوتار الخمسة فتصبح الأبعاد في نظرية أم أحد عشر بعداً، عشرة أبعاد مكانية وبعد زماني.
وما تطرحه نظرية M ليس فقط الأوتار وإنما أيضا أغشية ثنائية وثلاثية الأبعاد،
وتعد الآن نظرية M هي نظرية الأوتار المرشحة لتكون أرضية صالحة لنظرية كل شيء أو النظرية التي تضع القانون الذي يتعامل مع ما هو متناهي الصغر كالالكترون والكوارك وما هو كبير كالكون الحالي بما فيه من نجوم وكواكب ومجرات أي انها تجمع بين نظريتي ميكانيك الكم والنسبية العامة.
نظريات الأوتار الفائقة ونظرية M تفترض أنه لا يمكن أن يتقلص الوتر الى بعد أصغر من طول بلانك ومعنى هذا أن الكون – بحسب نظرية M – تكون من قطعة متعددة الأبعاد ومتناهية الصغر بحجم بلانك أي ان نظرية M تجنبت الحجم صفر والكثافة اللانهائية لنقطة التفرد التي يفترض أنها كانت بداية للكون،
وتفترض الرؤية الكونية لنظرية M أنه بعد أن حدث الانفجار العظيم تمددت فقط ثلاثة أبعاد مكانية من الأبعاد المتعددة المطوية في قطعة صغيرة بحجم بلانك نشأ منها الكون وطول بلانك صغير جداً ، ( 1.616199(97)×10−35 m)، وكما بينا سابقاً فإن نظرية M يفترض أنها نظرية توحيد قوى الطبيعة الأربعة أو توحيد الجاذبية مع القوى الثلاثة الأخرى الكهرومغناطيسية والنووية الضعيفة والقوية، ويطرح في نظرية M كذلك عالم ما دون طول بلانك وهو عالم غير مقيد بالزمان والمكان أو عالم اللامكان وله رياضيات خاصة غير الرياضيات المعتادة التي تعتمد في التشخيص على الزمان والمكان.

— كتاب وهم الالحاد للسيد أحمد الحسن ص550

______________________

How much do you know about M Theory?

“M theory proposes a new spatial dimension in addition to the ten previous dimensions of the five string theories. Thus, there are eleven dimensions in M theory: ten spatial dimensions, and a time dimension.

M theory proposes not just strings, but also two- and three-dimensional branes.

Of all the string theories, M theory is now considered a suitable candidate for the theory of everything that sets down a law dealing with both the infinitely small (such as electrons and quarks) and the large (such as the current universe, including its stars, planets, and galaxies). In other words, M theory joins together the theory of quantum mechanics and general relativity.

Superstring theories and the M theory assume that the string cannot shrink to a dimension smaller than the Planck length. This means that, according to M theory, the universe was formed from a multidimensional and infinitesimal segment that has a Planck volume. In other words, M theory avoids the zero volume and infinite density of the singularity that is presumed to be the beginning of the universe.

The cosmic view of M theory assumes that after the big bang, only three spatial dimensions extended out of the several dimensions rolled up into a small segment of Planck volume from which the universe emerged, and the Planck length is incredibly small (1.61619926 × 10^-35 meters). As we have shown earlier, M theory is supposed to be a theory that unifies the four forces of nature (gravitation with the other three forces—electromagnetic, weak nuclear, and strong nuclear). M theory also proposes a universe that is smaller than the Planck length and is not constrained by time and space -a spaceless universe. It has its own mathematics, unlike the classic mathematics used in spacetime.”

— Atheism Delusion, English Version. By Ahmed Alhasan

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر + سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى