مقتبسات

هل يمكن أن تفسر نظرية أم ظهور المكان والزمان أو الفضاء من لا شيء؟

ولأن نظرية أم الآن هي النظرية التي تطرح توحيد الجاذبية مع بقية القوى وتطرح تفسيراً محتملاً لعالم ما قبل الزمان والمكان فقد رشحها هوكنج لتكون المفسر المرتقب لظهور الكون من لا شيء.
ولكن هل يمكن أن تفسر نظرية أم ظهور المكان والزمان أو الفضاء من لا شيء؟
أعتقد ان هذا غير ممكن؛ لأنه مهما كانت الاطروحة التي ستنتهي لها نظرية أم أو النظرية النهائية فإنها سترتكز على شيء كالتفاوتات الكمية في الفضاء أو اهتزازات الوتر وهكذا، فهي ستنقل السؤال الى مرحلة متقدمة أكثر فقط ولن تفسر وجود الكون من لا شيء.
وحقيقة مما تقدم ومما سياتي أيضا نرى انه تعسف في الحكم أن نجد عالم فيزياء يقول إن الكون جاء من لا شيء وإنه لا يحتاج شيئاً من خارجه ليبدأ.

— كتاب وهم الالحاد للسيد أحمد الحسن ص 551

“M theory is currently the only theory that proposes both the unification of gravity with the remaining forces and a potential explanation of the universe before time and space, Hawking has nominated it as the anticipated elucidator for the appearance of a universe from nothing.

But can the M theory explain the appearance of time and space from nothing?

I think this is not possible. No matter what thesis M theory or the final theory might reach, it will be based on something like quantum fluctuations in space or string vibrations. Thus, it will only transfer the question to a more advanced level and will not explain the existence of the universe from nothing.

From what was mentioned above and will be presented in due course, we see that it is truly misguided for a physicist to say that the universe came from nothing and does not need to be set in motion by something external.”

— Atheism Delusion, English Version. By Ahmed Alhasan 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى